أغلق

الجنس أفضل طريقة للتسويق


هل تساءلتم يوما لماذا يباع فورا وبسرعة كل ما يحمل كلمة جنس؟ لماذا تكسب الأفلام الجنسية التي "تصنع" في أسابيع وربما في أيام كل هذه المكاسب؟ لماذا يسعى الشباب وراء المصادر غير الموثوق بها مثل الأفلام والمجلات الإباحية والمواقع المشبوهة والكتب التي لا تقوم على أسس علمية مثبتة أو مدروسة؟ الإجابة عن كل هذا تكمن في أن الجنس في المجتمعات الشرقية هو أحد الممنوعات التي لا يتكلم أحد فيها أو عنها. بالرغم من أننا دائما ما نلقي باللوم على الشباب، بصفتهم المستهلكين الدائمين لهذه الأفلام والمجلات الإباحية والمواقع المشبوهة متناسين أن الجنس غريزة أصلية في الجنس البشري وهى من الغرائز الأساسية الخمسة مثله مثل الجوع والعطش والنوم والأمومة. نشير دائما بأصابع الاتيام إليهم دون أن نقف لحظة لنقول من أين للشباب بالثقافة الجنسية الصحيحة التي تؤهلهم لحياة زوجية سعيدة على أسس دينية وعلمية سليمة ؟! حياة جنسية سوية تقول د.هبة قطب أستاذة الصحة الجنسية والاستشارات الزوجية إن هذا تحديدا هو الغرض من هذه السلسلة من المقالات التثقيفية التي تضع الأساس المتين لحياة جنسية سوية. صحيح إنها لن تعطي معرفة شاملة كاملة بجميع مظاهر الأمور المتعلقة بالجنس وبواطنها، ولكنها – كما نرجو- ستكون الدليل الذي يضع الأمور في نصابها الصحيح. وسنبدأ في هذا العدد بشرح معنى الجنس، والتمييز بين الميل والرغبة عند كل من الفتى والفتاة. ما هو الجنس ؟سؤال يتردد في ذهن كل إنسان يصل إلى مرحلة البلوغ أو قبلها قليلا، والجنس كلمة شاملة وعامة، وإذا قسمناها سنجدها تحدث على مرحلتين، مرحلة الميل للجنس الآخر، ومرحلة الرغبة في الجنس الآخر، وهي الرغبة في إقامة علاقة جنسية جسدية. وإذا تكلمنا عن الجنس كغريزة سنجد أن لا فرق فيها بين الذكر والأنثى، ولكن الفرق بينهما يكمن في الميل والرغبة. لماذا يختلف الميل الجنسي عند الفتاة عن الفتى؟ .من الملاحظ أن مسألة الميل والرغبة الجنسية ملحوظة بشكل أكبر وأوضح لدى الفتى منه لدى الفتاة. ولهذا تفسير علمي وهو وجود هرمون يسمى هرمون التستوستيرون يتسبب فيما يمكن أن نسميه برمجة للمخ بحيث يميل الذكر إلى الجنس الأنثوى. وهذا الهرمون يبدأ في التواجد في جسد الذكر منذ الطفولة المبكرة جدا و حتى قبل الولادة، ولذلك فإنه من السهل على الصبي أن يتعرف على إحساس الميل العاطفي في نفسه منذ أوائل سنين عمره، و كذلك الرغبة الجنسية التي هي تطور طبيعي لهذا الميل الجنسي والتي تبدأ في الفترة التي تسبق البلوغ مباشرة والتي لا يجد الصبي صعوبة في تحديد ماهيتها بسبب البرمجة التي سبقتها وجعلت ذهنه قادرا على إدراك هويتها بشكل واضح ودقيق. تفريغ الطاقة أما بالنسبة للفتاة فالأمر مختلف تماماً، فمرحلتا العلاقة الغريزية بالجنس الآخَر تبدآن بالمرحلة الأولى -وهي مرحلة الْمَيل- إبان البلوغ، وهي بدورها عبارة عن برمجة للمخ – بفعل الهرمونات الأنثوية – بحيث يحدث الميل ناحية الذكور. أما سبب هذا التوقيت فهو أن إفراز الهرمون الأنثوي لا يبدأ إلا عند بدايات التغيرات الفسيولوجية المصاحبة للبلوغ. أما المرحلة الثانية - وهي مرحلة الرغبة الجنسية - فهي إحساس مُركَّب وصعب الالتقاط بالنسبة للفتاة، على العكس من الفتى الذي لا يجد جهدا في التعرف على هذا الانفعال في داخله، بل من السهل أن يفرض هذا النوع من الانفعالات نفسه عليه إن ترك له العنان، أي دون الانشغال وتفريغ الطاقة فيما يفيد. أما بالنسبة للفتاة فأحيانا ما يكون تأخر هذا الإحساس عندها مشكلة كبيرة، تجعلها غير متجاوبة مع زوجها في العلاقة الزوجية الحميمة، وطبعا الحديث عن الفتاة الملتزمة دينيا وأخلاقيا والتي لم تتعرض قبل الزواج للمثيرات الجنسية.


هل تساءلتم يوما لماذا يباع فورا وبسرعة كل ما يحمل كلمة جنس؟ لماذا تكسب الأفلام الجنسية التي "تصنع" في أسابيع وربما في أيام كل هذه المكاسب؟ لماذا يسعى الشباب وراء المصادر غير الموثوق بها مثل الأفلام والمجلات الإباحية والمواقع المشبوهة والكتب التي لا تقوم على أسس علمية مثبتة أو مدروسة؟

الإجابة عن كل هذا تكمن في أن الجنس في المجتمعات الشرقية هو أحد الممنوعات التي لا يتكلم أحد فيها أو عنها. بالرغم من أننا دائما ما نلقي باللوم على الشباب، بصفتهم المستهلكين الدائمين لهذه الأفلام والمجلات الإباحية والمواقع المشبوهة متناسين أن الجنس غريزة أصلية في الجنس البشري وهى من الغرائز الأساسية الخمسة مثله مثل الجوع والعطش والنوم والأمومة. نشير دائما بأصابع الاتيام إليهم دون أن نقف لحظة لنقول من أين للشباب بالثقافة الجنسية الصحيحة التي تؤهلهم لحياة زوجية سعيدة على أسس دينية وعلمية سليمة ؟!

حياة جنسية سوية
تقول د.هبة قطب أستاذة الصحة الجنسية والاستشارات الزوجية إن هذا تحديدا هو الغرض من هذه السلسلة من المقالات التثقيفية التي تضع الأساس المتين لحياة جنسية سوية. صحيح إنها لن تعطي معرفة شاملة كاملة بجميع مظاهر الأمور المتعلقة بالجنس وبواطنها، ولكنها - كما نرجو- ستكون الدليل الذي يضع الأمور في نصابها الصحيح. وسنبدأ في هذا العدد بشرح معنى الجنس، والتمييز بين الميل والرغبة عند كل من الفتى والفتاة. ما هو الجنس ؟سؤال يتردد في ذهن كل إنسان يصل إلى مرحلة البلوغ أو قبلها قليلا، والجنس كلمة شاملة وعامة، وإذا قسمناها سنجدها تحدث على مرحلتين، مرحلة الميل للجنس الآخر، ومرحلة الرغبة في الجنس الآخر، وهي الرغبة في إقامة علاقة جنسية جسدية. وإذا تكلمنا عن الجنس كغريزة سنجد أن لا فرق فيها بين الذكر والأنثى، ولكن الفرق بينهما يكمن في الميل والرغبة.

لماذا يختلف الميل الجنسي عند الفتاة عن الفتى؟
.من الملاحظ أن مسألة الميل والرغبة الجنسية ملحوظة بشكل أكبر وأوضح لدى الفتى منه لدى الفتاة. ولهذا تفسير علمي وهو وجود هرمون يسمى هرمون التستوستيرون يتسبب فيما يمكن أن نسميه برمجة للمخ بحيث يميل الذكر إلى الجنس الأنثوى. وهذا الهرمون يبدأ في التواجد في جسد الذكر منذ الطفولة المبكرة جدا و حتى قبل الولادة، ولذلك فإنه من السهل على الصبي أن يتعرف على إحساس الميل العاطفي في نفسه منذ أوائل سنين عمره، و كذلك الرغبة الجنسية التي هي تطور طبيعي لهذا الميل الجنسي والتي تبدأ في الفترة التي تسبق البلوغ مباشرة والتي لا يجد الصبي صعوبة في تحديد ماهيتها بسبب البرمجة التي سبقتها وجعلت ذهنه قادرا على إدراك هويتها بشكل واضح ودقيق.

تفريغ الطاقة
أما بالنسبة للفتاة فالأمر مختلف تماماً، فمرحلتا العلاقة الغريزية بالجنس الآخَر تبدآن بالمرحلة الأولى -وهي مرحلة الْمَيل- إبان البلوغ، وهي بدورها عبارة عن برمجة للمخ - بفعل الهرمونات الأنثوية - بحيث يحدث الميل ناحية الذكور. أما سبب هذا التوقيت فهو أن إفراز الهرمون الأنثوي لا يبدأ إلا عند بدايات التغيرات الفسيولوجية المصاحبة للبلوغ. أما المرحلة الثانية - وهي مرحلة الرغبة الجنسية - فهي إحساس مُركَّب وصعب الالتقاط بالنسبة للفتاة، على العكس من الفتى الذي لا يجد جهدا في التعرف على هذا الانفعال في داخله، بل من السهل أن يفرض هذا النوع من الانفعالات نفسه عليه إن ترك له العنان، أي دون الانشغال وتفريغ الطاقة فيما يفيد. أما بالنسبة للفتاة فأحيانا ما يكون تأخر هذا الإحساس عندها مشكلة كبيرة، تجعلها غير متجاوبة مع زوجها في العلاقة الزوجية الحميمة، وطبعا الحديث عن الفتاة الملتزمة دينيا وأخلاقيا والتي لم تتعرض قبل الزواج للمثيرات الجنسية.


Arab Idol 3

ابراج

الهوروسكوب اليومي (21/11/2014)

برج العقرب

حالتك النفسية مشوشة وهي تؤثر سلبا في عملك، فتشعر بالملل والفشل، فسارع إلى معالجة...

برج العذراء

اكشف الأسرار اليوم، فما عليك سوى التأكد من صحة المعلومات التي تملكها قبل بدء...

برج الميزان

أخبار سارة تعيد إليك الأمل في استعادة موقعك الطبيعي في العمل، لكن عليك أن تتخذ...

برج الاسد

أنت محظوظ جدا اليوم فمن المحتمل أن تسلك طريق النجاح وتدنو من أهدافك. تبدو اليوم...

برج الدلو

تواجهك خيبة أمل من شخص كنت تضع كامل ثقتك به، قد يزعجك هذا الأمر فترة، لكنك لا تلبث...

برج الحمل

حاول أن تكون منفتحا اليوم وكن مستعدا لأي أحداث أو مواقف سواء من الناحية المهنية...

برج الحوت

احذر اليوم لأنك تميل إلى المشاكسة والمواجهة وطرح التحديات في كل المجالات حتى مع...

برج الجوزاء

قوتك تكمن اليوم في كلماتك وثقتك في نفسك. كل الأمور تسير اليوم على ما يرام. ربما...

برج الجدي

تدفعك الانفعالات نحو الخطر، فتمالك أعصابك ولا تعرض استقرارك الشخصي والمهني...

برج القوس

تتمتع بطاقة كبيرة على المثابرة والمتابعة من دون كلل أو ملل، ولن تتردد في إنجاز...

برج السرطان

اليوم مناسب جدا للتخلص من الهواء الملوث والاستمتاع بالهواء النقي والمنعش في...

برج الثور

حاول أن تتحرك كثيرا اليوم لأنك ربما تشعر بالكسل في فترة الظهيرة. تجنب المشاحنات...


الاستفتاء
ما هي الطريقة الأكثر فعالية للتعبير عن الغضب الشعبي؟
مسيرة صامتة
مظاهرة واحراق اطارات
الإضراب
Facebook
اتصلوا بنا | السياسة الخاصة | من نحن | اعلن في الموقع

جميع الحقوق محفوظة لمجموعة الشمس